إستكمالاً لسلسلة من المنح الطلابية التي قدّمها قسم الفيزياء لطلبته في الجامعة خلال العام الأكاديمي المنصرم، اختتمت الطالبتان تسنيم عبدالله وهند الشاهد الملتحقتان ببرنامج ماجستير الفيزياء في جامعة النجاح الوطنية، الأبحاث المتعلقة بأطروحة الماجستير الخاصة بكل منهما وذلك في جامعة باريس 11الفرنسية.

وكانت الطالبتان قد حصلتا على منحتين من ضمن المنح المقدّمة من  المدرسة الشتوية الأولى لفيزياء الطاقة العالية في فلسطين (WISHEPP)والتي نظّمها قسم الفيزياء في جامعة النجاح في شهر تشرين الثاني من العام 2016، علماً أنه تمت تغطية كافة مصاريف الطالبتين وتذاكر سفرهن من

Laboratoire de l'Accélérateur Linéaire (LAL)في فرنسا وهم شركاء قسم الفيزياء في تنظيم المدرسة الشتوية.

 

واستمرت المنحتان لما يقارب الستة أشهر، إذ قامت كل طالبة بكتابة  أطروحة الماجستير الخاصة بها بعد القيام بالعديد من الأبحاث المتعلقة بكل أطروحة في مختبرات LAL، وتكمن أهمية هاتين المنحتين في كون الطالبتان من طلبة برنامج ماجستير الفيزياء في الجامعة وانهيتا جميع المساقات اللازمة للتخرج من قسم  الفيزياء في جامعة النجاح ليتوجا  دراستهن بعد ذلك بعمل أطروحة الماجستير في مختبرات اوروبية مرموقة مثل LAL الأمر الذي يدل على المستوى العالمي لجامعة النجاح خصوصاً في تخصص الفيزياء.

وتناول بحث الطالبة تسنيم عبد الله دراسة أداء المتتبع الداخلي للكاشف أطلس الموجود في ‫مصادم ‫الهدرونات ‫الكبير التابع للمنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (CERN)، وعن أهمية هذه الدراسة يقول الدكتور احمد بصلات، عضو هيئة التدريس في قسم الفيزياء ومشرف الطالبة،" بالإضافة إلى قيمتها العلمية كأطروحة ماجستير، لقد أصبح طلبة قسم الفيزياء في جامعة النجاح الوطنية يساهمون بالمشاركة العلمية الفاعلة في تجربة ATLAS في CERN التي تضم باحثين من كافة أنحاء العالم.

وأشرف على الطالبة هند الشاهد في رسالتها على الماجستير الأستاذ الدكتور غسان السفاريني والدكتور أحمد بصلات، عضوا هيئة التدريس في كلية العلوم، وكان موضوع دراستها  دراسة ومحاكاة تدفق الأشعة السينية من مشروع ThomX،و ThomX هو مشروع لبناء مسارع مصغر يسهل بناؤه في داخل المستشفيات والمراكزالصحية للاستخدامات الطبية الواسعة على سبيل المثال لا للحصر.

يُذكر أن قسم الفيزياء في الجامعة قدّم لطلبته خلال العام  الأكاديمي المنصرم 9 منح طلابية سواء لطلبة برنامج البكالوريوس أو الماجستير، كانت ستة من تلك المنح من خلال المدرسة الشتوية الأولى لفيزياء الطاقة العالية في فلسطين (WISHEPP)، وثلاث منح من جهات أخرى.