تحت رعاية وبحضور الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة، احتفلت جامعة النجاح الوطنية يوم الخميس الموافق 17/5/2018، ببحاثيها الفائزين بجوائز البحث العلمي التي تقدّمها عمادة البحث العلمي في الجامعة، حيث أُقيم حفل التكريم في قاعة مؤتمرات المعهد الكوري في الحرم الجامعي الجديد.


وحضر حفل التكريم الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس جامعة النجاح الوطنية، والدكتور محمد العملة، نائب رئيس الجامعة لشؤون الأكاديمية في جامعة النجاح الوطنية، والأستاذ الدكتور ناجي قطناني، عميد كلية البحث العلمي، والدكتور ماهر أبو زنط، نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية، والدكتور رائد الكوني، عميد كلية العلوم، وعدد من أعضاء الهيئة التدريسية وباحثيها وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية، ومدراء الدوائر والأقسام في الجامعة بالإضافة إلى أهالي الباحثين وذويهم، في حين تولى عرافة الحفل الأستاذة سهير الصالح، منسقة وحدة تنمية الكفاءات.

وافتتح الأستاذ الدكتور قطناني الحفل مرحباً بالحضور، وموضحاً أن جامعة النجاح الوطنية حرصت كل الحرص على تشجيع برامج الزمالة والإبتعاث وإنشاء العديد من الجوائز ومنها مكافأة النشر العلمي في مجلات معامل التأثير، وجائزة الإنتاج البحثي، وجائزة أفضل كلية، معلناً أن جامعة النجاح أطلقت هذا العام ولأول مرة جائزة جديدة للأبحاث المستلة من أطروحات الماجستير والدكتوراه في كلية الدراسات العليا في التخصصات العلمية والتخصصات الإنسانية إذ تُمنح هذه الجائزة للباحثين من منتسبي الجامعة في كل عام وذلك لتشجيع نشر الأبحاث المستلة من أطروحات الماجستير والدكتوراه للعام السابق، آملاً أن تطلق الجامعة جائزة جديدة للأبحاث المنشورة من مشاريع من طلبة البكالوريوس وهي خطوة بدأت الجامعة للتخطيط لها لتنفيذها.

كما تحدّث الأستاذ الدكتور قطناني عن حرص عمادة البحث العلمي على التشبيك ما بين باحثي جامعة النجاح والباحثين الآخر من العالم وذلك من خلال الجسر الألماني الفلسطيني والذي يستهدف طلبة الدراسات العليا ويهدف إلى نشر الأبحاث المميزة، والجسر الفلسطيني الكندي الذي يستهدف أعضاء الهيئة التدريسية.

وأكد الاستاذ الدكتور قطناني ان سياسة جامعة النجاح في تكريم باحثيها قد اثمرت في زيادة إنتاج الجامعة للأبحاث المنشورة في مجلات معامل التأثير، حيث كان عدد الأبحاث المنشورة في قاعدة سكوبس والتي تحمل إسم جامعة النجاح في سنة 2017 هو 291 بحثاً، بينما كان عدد الأبحاث لسنة 2016 هو 207 بحثاً أما في عام 2018 ونحن مازلنا في منتصفه فقد وصل عدد الأبحاث المنشورة إلى ما يزيد عن 120 بحثاً، في حين كان عدد الأبحاث المسجلة في سنة 2009 وهي السنة التي تم العمل بها في مكافاة التميز هو 50 بحثاً اي بواقع 6 أضعاف في عدد الأبحاث المنشورة في أشهر قواعد البيانات العالمية.

وبدوره عبّر الأستاذ الدكتور النتشة عن سعادته بتكريم الزملاء الباحثين الذين يعتز بوجودهم لأن هذا التكريم يعتبر نتاج عدّة سنوات من العمل المتواصل في البحث العلمي، مشيراً إلى أن البحث العلمي أصبح مهم جداً من ناحية التطبيق والمستوى الأكاديمي، حيث إهتمت جامعة النجاح بموضوع البحث العلمي بشكل كبير من حيث توفير جميع متطلبات البحث العلمي، مُبيناً أن جامعة النجاح تركز في البحث العلمي على النوع وليس على الكم، ومُوضحاً أن جامعة النجاح الوطنية طموحها كبير للوصول إلى العالمية في المستوى الأكاديمي، مُعتزاً بوجود الزملاء وغزارة الإنتاج البحثي لديهم وعملهم المتواصل، داعياً إلى تكثيف الجهود في جميع الكليات وعدم الإقتصار على بعض الكليات، مشيداً بالجهود الكبيرة التي يبذلها الباحثون في كليات العلوم الإنسانية لمواكبة كليات العلوم الطبيعية.

وبدأ التكريم بتقديم درع تقديري من عمادة البحث العلمي للأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة، تقديراً لدعمه المتواصل للعمادة وللبحث العلمي في الجامعة.

كما حصلت كلية العلوم على أفضل كلية في البحث العلمي للمرة الرابعة حيث تسلم الجائزة الدكتور رائد الكوني، عميد الكلية

كما تم تكريم الفائزين بجائزة الإنتاج البحثي عن العام 2017 ومن كلية العلوم هم : الأستاذ الدكتور شحدة جودة، والدكتور محمد أبو جعفر، والأستاذ الدكتور إسماعيل الوراد.

أما جائزة أفضل بحث منشور في مجلة جامعة النجاح للأبحاث- (العلوم الطبيعية) فقد فاز فيها: الدكتور محمد سليمان والأستاذ أنس العلي، والدكتور أيمن حسين والأستاذ ضياء عارف المبتعث في الخارج.

وتم تكريم الفائزين بجائزة الأبحاث المستلة من أطروحات الماجستير عن العام 2017 وكان من كلية العلوم كلاً من : الأستاذ الدكتور حكمت هلال، والدكتور عاهد الزيود، والدكتور وحيد الجندي، والطالبة نجاة الدقة، والأستاذ الدكتور اسماعيل الوراد، والأستاذ أنس العلي، والأستاذ الدكتور محمد النوري، والدكتور منير عبده والأستاذ الدكتور شريف مسامح، والدكتور أشرف صوافطة، والطالبة ملاك دقة، والطالبة ياسمين الضميري، والطالبة فاطمة أبو سليمة والأستاذ الدكتور محمد سعيد والطالبة اشتياق حجاز، والأستاذ الدكتور ناجي قطناني والطالبة جيهان حمايدي.

.وفاز بجائزة مكافأة اللائحة المنظمة لمكافآت التميز البحث وجودة النشر عن العام 2017 مجموعة من الباحثين من كلية العلوم فاز كلا من: الدكتور أحمد بصلات، والأستاذ الدكتور شحدة جودة، والدكتور أشرف صوافطة، والأستاذ الدكتور غسان السفاريني، والدكتورة سمر الشخشير، والدكتور مجدي دويكات، والدكتور سهاد العلمي، والأستاذ الدكتور حكمت هلال، والأستاذ الدكتور شريف مسامح، والأستاذ الدكتور اسماعيل الوراد،والدكتور وحيد الجندي، والدكتور عاهد الزيود، والدكتور منير عبده، والأستاذ الدكتور عصام الأشقر، والدكتور محمد ابو جعفر،والأستاذ الدكتور ناجي قطناني.

كما تم تسليم مكافأة لائحة التميز البحثي ( عدد الإشارات) لكل من الدكتور محمد سليمان شتيه، والأستاذة أماني الزعبي من كلية العلوم.

وفي نهاية اللقاء تم إلتقاط صورة جماعية للمكرمين الباحثين بصحبة الأستاذ الدكتور النتشة، ونوابه والضيوف على مدخل المعهد الكوري الفلسطيني.

يُذكر أن جامعة النجاح الوطنية تكرّم الفائزين بجوائز البحث العلمي سنوياً وهي جوائز تمنح من  أجل تحفيز الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية للإرتقاء بنشاطات البحث العلمي والعبور بجامعة النجاح إلى مستويات أعلى من التميز البحثي.   


عدد القراءات: 175