شارك د. أحمد بصلات، عضو هيئة التدريس في قسم الفيزياء، ممثّلاً عن الجامعة في المؤتمر الدولي ‏الثالث لمؤسسة (علماء من أجل فلسطين)، والذي عُقد في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في أمريكا، ‏وهدف المؤتمر إلى إبراز أهم الصعوبات والتحديات التي تواجه الباحثين والعلماء الفلسطينيين، وإيجاد ‏حلول وتوصيات للمشاكل المتعلقة بالبحث العلمي وتطور العلوم في فلسطين.‏


واستمر المؤتمر ثلاثة أيام وتناول موضوعات الريادة والإبداع والمجالات العلمية المختلفة، وشاركت ‏فيه نخبة من العلماء الدوليين والفلسطينيين المغتربين وعلماء من الوطن.‏

وتحدّث الدكتور بصلات خلال مشاركته عن جامعة النجاح الوطنية كإحدى أكبر الجامعات الفلسطينية، ‏وعن تطور فيزياء الطاقة العالية في فلسطين عموماً وفي الجامعة خصوصاً، وذلك من خلال العديد من ‏المبادرات والأفكار التي تمثلت في إطلاق المدرسة الشتوية في فيزياء الطاقة العالية في فلسطين ‏وتنظيمها بشكل سنوي في الجامعة، وكيف أسهم ذلك في توفير الفرص العديدة للطلبة لإجراء أبحاثهم ‏وإكمال دراسة الماجستير والدكتوراه في فرنسا، مشيراً إلى أن عدد المنح المقدمة للطلبة قد فاق المئة ‏منحة خلال السنوات الأربع الماضية، وإسهام ذلك في إنشاء مركز التميّز في فيزياء الطاقة العالية في ‏فلسطين بدعم من المركز الأوروبي للأبحاث النووية (سيرن) ومختبر المسارع الطولي في فرنسا.‏


عدد القراءات: 75