عقد قسم الفيزياء في كلية العلوم في جامعة النجاح الوطنية يوم الخميس الموافق 9/12/2021 ندوة علمية بعنوان "توظيف مهارات القرن الواحد و العشرين (CBE)في الأبحاث العلمية" في قاعة الاجتماعات في كلية العلوم، بتنظيم من د. منى حاج يحيى، عضو الهيئة التدريسية في قسم الفيزياء، وذلك بحضور د. عبد السلام الخياط، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، ود. رواء الرمحي، عميدة البحث العلمي ممثلة عن رئاسة الجامعة، ود. عبد الكريم دراغمة، عميد كلية العلوم الإنسانية ومدير مركز التميز في التعلم والتعليم، وأ.د. رائد الكوني، عميد كلية العلوم وبوجود عدد من أعضاء الهيئة التدريسية والإدارية وطلبة كلية العلوم.


في بداية اللقاء رحبت د. حاج يحيى بالحضور الكريم وعرفت بلجنة التقييم والتحكيم المشكلة من د. معن اشتيوي و أ.د. سامي جبر ود. علان ضراغمة من قسم الفيزياء.

 ثم تحدث د. الخياط عن أهمية كلية العلوم ودورها الفاعل كونها الأساس في جامعة النجاح الوطنية، وعبر عن فرحته بهذه الإنجازات العلمية التي تحققها الكلية داعياً الأقسام الأخرى في الجامعة إلى السير على خطى قسم الفيزياء.

قدمت د. حاج يحيى في المقدمة عرضاً تعريفياً بمساق البحث العلمي الذي وظف مهارات القرن الواحد والعشرين والذي يعد الأول من نوعه في كلية العلوم، وشكرت د. دراغمة على استضافتها وإتاحة الفرصة لها للمشاركة في هذا المساق، وأشارت إلى أن التعاون والتكامل في قسم الفيزياء المتمثل بجهود عدد من أعضاء الهيئة التدريسية في القسم، وإتاحة استخدام جميع الإمكانيات والمختبرات والتشارك مع بقية الأقسام في الكلية والمؤسسات الخارجية سبب رئيسي في نجاح هذا المساق، والذي خرجت منه والطلبة بمشاريع ونتائج مذهلة منها عمل أوراق علمية في طريقها للنشر؛ مما بعث للطلبة روحاً إيجابية ودافعاً لاستكمال مسيرتهم التعليمية بعد التخرج، ثم عرفت بالمساق وأهميته وأشارت إلى التقنيات المستخدمة فيه والتي اعتمدت على البحث عن مشكلة حقيقية، والعمل على إيجاد حلول علمية مناسبة تخدم البيئة والمجتمع. واستعرضت المشاريع والأفكار التي عمل الطلبة على إنجازها خلال هذا المساق.

أعرب د. دراغمة فيما بعد عن سعادته بهذا الإنجاز العظيم الذي تم تحقيقه والذي يوازي إنجازات أكبر الجامعات المرموقة. وبدورها أكدت د. الرمحي على أن كلية العلوم هي الرائدة في مجال البحث العلمي، وهنأت د. حاج يحيى على التميز في مجال تطبيق هذا المساق.

 بعد ذلك بدأ الطلبة بعرض مشاريعهم المميزة حيث قام كل من خالد عبد الحق ومحمد مبروكة بعرض بحثهم بعنوان

Title: Simulation by CST of a SWCNT's in depletion region as (i) type of PV cell in THz frequently domin.

والذي يهدف إلى زيادة كفاءة الخلايا الشمسية عن طريق زيادة مجال الترددات التي تعمل عليها الخلايا الشمسية باستخدام مواد الكربون النانوية في تصميمها.

 أما المشروع الآخر الذي تم عرضه فكان للطالبة شهد هباش، والتي قدمت بحثاً علمياً بعنوان "Electrical Properties of Dead Sea Water”  وقد توصلت من خلال نتائجها إلى أهمية مياه البحر الميت وإمكانية استخدامها في تطبيقات عديدة؛ كالمكثفات الكهربائية وغيرها.

 وقدمت كل من الطالبتين قمر طوقان وسناء اشتية بحثاً بعنوان صهر الألمنيوم بالطاقة الشمسية والذي اتجه نحو توفير الطاقة الكبيرة اللازمة لصهر الألمنيوم بشكل خاص باستخدام طرق منخفضة التكلفة مثل العدسات. ولكن كان من الصعب تطبيق ذلك عملياً أو عن طريق المحاكاة؛ فاتجهوا لبناء تطبيق يستخدم لحساب المساحة الواجب تغطيها بالعدسات لتوفير الطاقة اللازمة لصهر المعادن، بما في ذلك الألمنيوم بناءً على بيانات معينة.


عدد القراءات: 514