نظمت كلية العلوم في جامعة النجاح الوطنية يوم الأربعاء الموافق 11/5/2022 ورشة عمل بعنوان "كليات العلوم واقع وتحديات" بمشاركة وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي، وبحضور ممثلين عن وزارة العمل، والمجلس الأعلى للإبداع والتميز، وأكاديمية فلسطين للعلوم والتكنولوجيا، وسلطة المياه الفلسطينية، والمركز الوطني الفلسطيني للبحوث الزراعية؛ فضلاً عن مشاركة عمداء كليات العلوم في الجامعات الفلسطينية.


وأدار الجلسة د. خالد عليوي، مقرر اللجنة التنظيمية، مشيراً إلى سبب عقد الورشة والمتمثل بضعف الإقبال على التخصصات الأساسية في كليات العلوم، حيث تهدف الورشة إلى مخاطبة أصحاب القرار على المستويين الحكومي والقطاع العام وكافة الجهات ذات العلاقة؛ وذلك للتدارس في وضع حلول مقترحة.

ونيابة عن أ.د. عبد الناصر زيد، رئيس الجامعة، تحدث د. أكرم داوود، نائب الرئيس للشؤون الإدارية عن أهمية ربط العلوم بالمجالات التطبيقية وريادة الأعمال، في حين تطرق د. معمر شتيوي، ممثلاً عن معالي وزير التعليم العالي، إلى أهمية تحديث البرامج وتأكيد أهمية حصول الطلبة على مساقاتهم الأساسية في تخصصات الطب، والهندسة، والزراعة من كلية العلوم إلزامياً.

في حين ذكر أ. طارق علاونة، مدير التربية والتعليم في محافظة نابلس، وممثلاً عن معالي وزير التربية والتعليم، أن الوزارة لا زالت بحاجة إلى موظفين من كليات العلوم وخاصة من فئة الذكور.

بدوره رحب أ.د. رائد الكوني، عميد كلية العلوم بكافة الحضور من أصحاب العلاقة وصناع القرار بالورشة، مؤكداً أهمية إشراكهم في هذا الشان، وشكر جميع المدعوين من السادة الوزراء ومن ناب عنهم.

وشملت المداخلات كلمات هامة من المشاركين وعمداء وممثلو كليات العلوم من مختلف الجامعات الفلسطينية، وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطلبة من مختلف أقسام كلية العلوم.

كما تضمنت الورشة عدة أوراق عمل تمت مناقشتها من خبراء ومتحدثين، وخلصت الورشة إلى تشكيل لجنة متابعة للموضوع من عمداء كليات العلوم المشاركين والخروج بتوصيات توضع أمام صناع القرار المعنيين لاتخاذ الإجراءات المناسبة.


عدد القراءات: 79