نظمت دائرة العلاقات العامة في الجامعة والجمعية الطلابية لعلوم الفيزياء والفلك "سابا" محاضرة علمية متخصصة حول ظاهرة الثقب الأسود تحدثت فيها الأستاذه شيماء حسين خريجة جامعة جنوب باريس وقسم الفيزياء في جامعة النجاح الوطنية.


وخلال المحاضرة، تحدثت الاستاذة حسين عن الثقوب السوداء باعتبارها آخر مرحلة من مراحل تطور حياة نجم ذو كتلة كبيرة عند موت النجوم الاخرى والذي ينشأ من الكتلة الموجودة داخل النجم بعد موته، واسشارت الى قوة جذب الثقب الأسود الكبيرة التي تجذب كل شيء في محيطها بما في ذلك الضوء. 

واستعرضت الاستاذة حسين النظريات والفرضيات التي قدمها وساقها العلماء بهذا الخصوص مستعينة بالصور والفيديوهات، مشيرة الى أن ظاهرة الثقب الاسود تعتبر من المواضيع الفيزيائية الأكثر غموضاً على مستوى العالم.

وقالت: "في السابق كانت الفكرة عبارة عن خيال علمي، ولاحقا تطور هذا الخيال وتم إثبات وجود هذه الثقوب بالأمواج الجاذبة في العام 2015، أي بعد 100 عام من التنبؤ بوجودها، كما أكدت في الوقت ذاته أن التقاط صورة الثقب الاسود في العاشر من نيسان الماضي قد أحدثت نقلة علمية وعالمية وزادت من دهشة وحيرة العلماء".

وتطرقت الاستاذة حسين، للحديث حول نشأة الثقوب السوداء، والزمكان والنسبية العامة وخصائص الثقوب السوداء ودلائل وجود هذه الثقوب والنجوم واختلاف كتلتها. كما تحدثت خلال المحاضرة العلمية حول آلية ولادة النجوم وقوة الجاذبية، ومراحل موت النجوم، وتركيب الثقب الأسود، وبنية الكون والزمكان والنسبية العامة. كما تناولت مدى تأثير الثقب الأسود على الزمكان وخصائص الثقب الأسود ودلائل وجوده.

وفي ختام المحاضرة تم فتح المجال للنقاش مع الحضور، وقدمت الاستاذة حسين شرحاً مستفيضاً ومدعما بالصور والفيديوهات التوضيحية لمفهوم ظاهرة الثقب الأسود.

يذكر أن الجمعية الطلابية لعلوم الفلك والفيزياء "سابا" تعمل تحت إطار قسم الفيزياء في جامعة النجاح الوطنية.


عدد القراءات: 11