الدكتور عثمان حامد من قسم الكيمياء والدكتور هاني الأحمد، من قسم الأحياء والتقنيات الحيوية في كلية العلوم  في جامعة النجاح الوطنية بجائزة هشام حجاوي للعلوم التطبيقية في دورتها التاسعة عشر للعام 2011. وبحصول كل من د. حامد والأحمد على هذه الجائزة، تكون جامعة النجاح الوطنية قد حصدت هذه الجائزة عشر مرات.

وأقيم في المملكة الأردنية الهاشمية حفل إعلان وتوزيع الجوائز على الباحثين الفائزين من الوطن العربي وذلك مساء يوم الاثنين الموافق 19/12/2011، حيث نظم الحفل تحت رعاية الدكتور عون الخصاونة، رئيس الوزراء الأردني وبحضوره شخصياً، بالإضافة إلى حضور أعضاء لجنة التحكيم، واللجنة المشرفة على الجائزة وعدد من المدعوين، حيث تسلّم فيه الدكتور حامد والأحمد جوائزهما.

وقد تم منح الجائزة للفائزين من الجامعة بناءً على البحث المشترك الذي تقدما به وكان بعنوان "استخلاص المواد الحيوية من مخلفات صناعة الزيت والزيتون، واستخلاص سائل الايثانول الحيوي من مادة السليلوز"

وقد هنأ الأستاذ الدكتور رامي حمد الله، رئيس الجامعة، الباحثين حامد والأحمد من كلية العلوم على فوزهما بهذه الجائزة وعبّر عن فخره واعتزازه بما أنجزته الجامعة من جوائز علمية على مر السنوات الماضية سواء كان بجائزة هشام حجاوي للعلوم التطبيقية أو بغيرها من العشرات من الجوائز التي فازت بها الجامعة على مستوى العالم، وأضاف أ.د. حمد الله إن هذا الفوز دليل على ما تتمتع به الجامعة من وجود كفاءات علمية متميزة وعقول نيرة ترفع اسم النجاح عالياً من خلال مساهمتها في تنمية المجتمع الفلسطيني وتقديم حلول علمية للمشكلات التي تواجهه، وأكد أ.د.حمد الله حرص الجامعة على تقديم الدعم اللازم للباحثين وتوفير كل ما من شأنه أن يسهل إجراء البحوث العلمية في كافة مجالات البحث العلمي المختلفة.

وذكر د. سليمان خليل، عميد كلية العلوم  أنه وبهذا الانجاز البحثي الذي يضاف إلى انجازات الجامعة في المحافل الدولية والعالمية، فإن كلية العلوم ستسمر بالعمل والانجاز حتى تصل الجامعة إلى أهدافها المرجوة، كما تقدم د. خليل بالتهنئة للدكتور حامد والدكتور الأحمد على هذا الفوز وتمنى لهما مزيداً من التقدم والنجاح، وتقدم بالشكر للأستاذ الدكتور حمد الله على دعمه المتواصل لكلية العلوم وللباحثين ولكافة كليات الجامعة، مما يساعد على تطور الجامعة ورفعة مكانتها بين الجامعات العربية والعالمية.

وأشار الدكتور عثمان حامد إلى أن هذا الفوز الذي تحقق يعد مفخرة لجامعة النجاح الوطنية وكلية العلوم التي ينتمي لها وتوجه بالشكر لإدارة الجامعة وعمادة كلية العلوم على الدعم المشجع الذي حصل عليه حتى يفوز بهذه الجائزة الهامة في مجال البحث العلمي.

أما الدكتور هاني الأحمد فقدم الشكر للأستاذ الدكتور رامي حمد الله، رئيس الجامعة على دعمه المتواصل للباحثين وإصدار توجيهاته لتقديم كافة التسهيلات اللازمة لكافة الباحثين في مختلف الكليات.

ويشار إلى أن جامعة النجاح كانت قد حصلت تسع مرات على جائزة هشام حجاوي العلمية خلال السنوات من 1986-2006 في قطاعات الصناعة والطاقة، والعلوم التطبيقية، والمياه والزراعة، والصناعة والبيئة، وموضوع التلوث البيئي في عنصر الزئبق، وبحث في مركب تحليلات دوائية.


عدد القراءات: 196