ضمن رؤية برنامج تطوير الكوادر التعليمية في الجامعات الفلسطينية (PFDP) والمدعوم من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) ومؤسسة المجتمع المفتوح (OSI) لتطوير ودعم التعليم الأكاديمي في فلسطين أعلن البرنامج عن اختيار البروفيسور سامي ا جبر المحاضر في قسم الفيزياء في جامعة  النجاح لنيل جائزة التميز في التدريس لعام 2010. هذا وسيتم تسليم الجائزة للبروفسور خلال ندوة المهرجان الأكاديمي والذي سيعقد يوم السبت الموافق 31 من شهر تموز الجاري في فندق الغراند بارك في مدينة رام الله.

وقد تم اختيار البروفسور جبر لهذه الجائزة تقديرا لجهوده الكبيرة في مجال التدريس والبحث في مجال العلوم وخاصة في حقل الفيزياء. وقد عمل البوفسور محاضرا لمادة الفيزياء النظرية وعميدا لكلية الدراسات العليا في جامعة النجاح بين الأعوام 2002-2004، كما شغل منصب عميد كلية العلوم بين 2004-2007, وعميدا لكلية البحث العلمي بين 2007-2009. بالإضافة إلى ذلك فقد حصل البروفيسور جبر أيضا على جوائز عديدة منها جائزة النجاح للبحث لعام 2007 وهو يحمل درجة الدكتوراة في الفيزياء النظرية من جامعة جنوب إلينوي في مدينة كاربونديل في الولايات المتحدة الأمريكية.

يعتبر البروفيسور جبر باحثا نشطا حيث أنجز العديد من الابحاث والدراسات في مختلف المجالات ضمن تخصص الفيزياء حيث شملت ابحاثه مواضيع مثل: المشاكل البعدية في الفيزياء والفيزياء الرياضية، أسس ميكانيكيا الكم نظم الكم المحدودة وغيرها. كما قام بتأليف العديد من الكتب والأوراق العلمية الهامة مثل: غاز فيرمي في الفضاء البعدي ودراسة الطاقة في حالة عدم التوازن إلى حالة التوازن ضمن عملية شحن المكثف وغيرها من المواضيع.

ولم يتوقف عمل البورفسور عند البحث والتدريس بل شمل أيضا حضور العديد من المؤتمرات وورش العمل المحلية والدولية مثل المشاركة في اللقاء السنوي للجمعية الفيزيائية الأمريكية في سانت لويس في الولايات المتحدة الأمريكية 1990 ومدرسة البتراء السابعة للفيزياء في الجامعة الأردنية, ومؤتمر الكهرباء في جامعة أكسفورد في بريطانيا 2007 بالإضافة إلى ورشة عمل المادة المكثفة والتي نظمها المركز الدولي للفيزياء النظرية في إيطاليا عام 1994.

يذكر أن البروفسور سامي اجبر كان عضوا في معهد الفيزياء في لندن في المملكة المتحدة كما شغل عدة مناصب في جامعة النجاح حيث عمل كعضو في لجنة البحث في مجال الفيزياء في الجامعة وعضوا في مجلس كلية العلوم بين الأعوام 1995-1996 / 1998-2000 / و2004-حتى الآن).


عدد القراءات: 71