في أكبر تعاون أكاديمي دولي

طلبة "النجاح" المبتعثين إلى جامعة "باريس ساكلي" يقدمون عروضاً علميّة متميّزة


ضمن فعاليات "اليوم الفلسطيني في باريس ساكلي" والتي نظمتها جامعة النجاح الوطنية مطلع تمّوز الجاري بالتعاون مع جامعة "باريس ساكلي" في فرنسا، بإشراف د. أحمد بصلات، الأستاذ المساعد في قسم الفيزياء في جامعة النجاح الوطنية وأستاذ زائر لجامعة "باريس ساكلي" ورئيس المدرسة الشتوية، قدّم طلبة جامعة النجاح الوطنية مجموعةً من العروض العلمية المتميزة شملت الملصقات والعروض التقديمية، وذلك في إطار ما ينجزه الطلبة خلال دراستهم العليا في جامعة "باريس ساكلي".

ويتواجد حالياً ما يزيد عن اثنين وعشرين طالباً وطالبةً من جامعة النجاح الوطنية في جامعة "باريس ساكلي" في تخصصات مختلفة تشمل الفيزياء، والكيمياء، والرياضيات، والهندسة المدنية، والهندسة الكهربائية، وهندسة الميكاترونكس، كنتاج لجهود المدرسة الشتوية في فيزياء الطاقة العالية التي انطلقت في جامعة النجاح الوطنية بالتعاون مع جامعة "باريس ساكلي" منذ عدّة سنوات، ولعل ما يميّز هذا التعاون الأكاديمي الدولي أنه يقدّم لطلبة الجامعة عدداً كبيراً من المنح الدراسية ولا سيما في برامج الدكتوراه في التخصصات المذكورة.

واستهلتْ العروض التقديمية بعرض للطالبة ثراء ترك، التي تكمل دراسة الدكتوراة في الفيزياء في جامعة "باريس ساكلي"، وهي خريجة قسم الفيزياء في جامعة النجاح الوطنية ومن أوائل الطلبة، وحمل عرضها التقديمي عنوان (رحلة إلى بدايات الكون مع المسارع الهيدروني الكبير).

ومن قصص النجاح البارزة التي جسّدت امتداد المنح الطلابية المقدّمة لتشمل مختلف التخصصات، عرض الطالب يحيى خويرة الذي يكمل حالياً دراسة الدكتوراه في فيزياء كواشف الجسيمات الأولية في تجربة "أطلس"، علماً أن الطالب خويرة حاصل على درجة البكالوريوس في هندسة الاتصالات من جامعة النجاح الوطنية، وهو ما أبرزه في عرضه الذي حمل عنوان (من هندسة الاتصالات إلى فيزياء الجسيمات في سيرن).

أما الطالب عمر النجار، الذي يكمل دراسة الدكتوراه في الهندسة المدنية في جامعة "باريس ساكلي" فقد قدّم عرضاً بعنوان (نمذجة التصدّع في الخرسانة المسلحة بهدف تقدير معدلات التسرب)، في حين قدّمتْ الطالبة أفنان شتات، طالبة الدكتوراه في الفيزياء في جامعة باريس ساكلي عرضاً بعنوان (من النواة إلى الكون).

بدورها قدّمت الطالبة سالي سلامة، طالبة الدكتوراه في الفيزياء في جامعة "باريس ساكلي" عرضاً عن علم تكنولوجيا النانو بعنوان (الطيفية المغناطيسية الضوئية للموجات الدوارة باستخدام التشتت الضوئي البرليوني)، فيما حمل العرض التقديمي للطالبة شيماء حسين -التي شارفت على إنهاء درجة الدكتوراه في علم الكون في جامعة باريس ساكلي- عنوان (استقبال رسائل النجوم الأولى)، علما بأن الطالبة شيماء مبتعثة من قسم الفيزياء في جامعة النجاح الوطنية وستعود قريباً للعمل كأستاذ مساعد في القسم.

واختتمت العروض التقديمية بعرض الطالبة منار عامر، طالبة الدكتوراه في الفيزياء في جامعة "باريس ساكلي"، والتي توشّحت علم فلسطين والكوفية الفلسطينية، حيث أتى بعنوان (التفاعل الإلكتروني الليزري في المسارعات)، علماً أن الطلبة هؤلاء من خريجي وخريجات جامعة النجاح الوطنية.

وتخلل العرض التقديمي فيديو من إعداد الطالبة ريما التميمي، بعنوان (الاتصال والتواصل في سيرن)، علماً أنها تدرس الماجستير في علم الاتصال والتواصل في تخصص الإعلام والمجتمع وهي إحدى خريجات جامعة النجاح الوطنية.

وتضمن اليوم أيضاً ملصقات علمية للطلبة المبتعثين إلى جامعة "باريس ساكلي" من مختلف التخصصات، علماً أن المنح المقدّمة لهؤلاء الطلبة تتراوح ما بين منح في برامج الدكتوراه، ومنح في برامج الماجستير، ومنح تبادل أكاديمي طلابي لبعض طلبة برامج البكالوريوس في جامعة النجاح الوطنية.

والبداية كانت في ملصق الطالبة زينة حوراني، وحمل عنوان (تحسين مراقبة المجهر الإلكتروني الناقل ل (AIN) المشع بالإلكترونيات (الرقائق المعدنية)، أما الطالب قاسم عوايص، فقدم ملصقاً بعنوان (تجربة مصادم الأيونات الكبير في وضع الهدف الثابت)، في حين قدمت الطالبة ورد إعمر، ملصقاً بعنوان (دراسة التشوه في التجويف البصري الذي يمثل مصد للأشعة السينية المدمجة عالية التدفق).

بدورها قدّمت الطالبة جنان عامر، ملصقاً بعنوان (المتتبع الداخلي من المرحلة الثانية في تجربة أطلس)، وقدّم الطالب براء يحيى ملصقاً بعنوان (البحث عن الموجات الجاذبية غير النموذجية)، من جانبها قدّمت الطالبة حسنية صلاحات، طالبة ماجستير الفيزياء في جامعة النجاح الوطنية في سنتها الثانية وحاصلة على منحة "إيراسموس بلس" إلى جامعة "باريس ساكلي"، ملصقاً بعنوان (تجربة الفحص الكهربائي للصبغات كل منها على رقاقة خاصة ضمن تجربة أطلس).

في حين قدّم الطالب محمد حسين سليمان، خريج بكالوريوس الفيزياء في جامعة النجاح الوطنية وحاصل على منحة ماجستير الفيزياء في جامعة "باريس ساكلي"، ملصقاً بعنوان (الأهداف الصلبة للهيليوم: واجهة مشتركة بين الفيزياء النووية وعلوم المواد وعلوم النانو).

وقدمت الطالبة رند حزّام، التي تدرس ماجستير الكيمياء في جامعة النجاح الوطنية، وتعمل على رسالتها الماجستير كأول طالبة ماجستير كيمياء في فلسطين في مختبرات (IJCLap) في جامعة "باريس ساكلي"، ملصقها بعنوان (من قسم الكيمياء في جامعة النجاح الوطنية إلى طاقة القطب والبيئة في مختبرIJC).

أما الطالب إياد الولويل، خريج بكالوريوس رياضيات في جامعة النجاح الوطنية، ويكمل دراسة الماجستير في جامعة "باريس ساكلي" التي تعتبر الجامعة الأولى عالمياً في تخصص الرياضيات وفق تصنيفات شنغهاي، قدم ملصقاً بعنوان (المثالية الوظيفية بين جامعة النجاح وجامعة باريس ساكلي باستخدام الخوارزمية).

وحمل ملصق الطالب عمر استيتية، طالب ماجستير الفيزياء في جامعة النجاح الوطنية وطالب متدرب حالياً في مركز "سيرن" وفي مختبر (IJC)، عنوان (تحديث كاشف أطلس الداخلي ITK)، أما الطالبة رشا أبو كشك، خريجة بكالوريوس الفيزياء من جامعة النجاح الوطنية وطالبة ماجستير الفيزياء في جامعة "باريس ساكلي" فقد قدّمت ملصقها بعنوان (جامعة النجاح الوطنية في بيرل-التعاون الدولي الجديد الذي انضمت له جامعة النجاح الوطنية-آفاق جديدة لمسرعات الجزيئات).

أما الملصق الأخير للطالب يحيى خويرة، خريج هندسة الاتصالات في جامعة النجاح الوطنية، وطالب الدكتوراه في فيزياء كواشف الجسيمات الأولية في تجربة "أطلس"، فقد حمل عنوان (مساهمة في إنشاء كاشف أطلس الداخلي لمصادم الهادرون الكبير عالي السطوع).

إن الملصقات العلمية تلك جاءت بعد جهد طويل امتد لأسابيع وأشهر لكل طالب وطالبة، ووراء كل ملصق حكاية تعكس صاحبه، وفي كل ركن من أركان القاعة الخاصة بالملصقات وقف الطلبة أمام ملصقاتهم فخورين بمسيرتهم الحافلة والمستمرة والتي حاولوا تلخيصها بملصق من الصور والكلمات.

للحصول على عناوين الملصقات العلمية باللغة الإنجليزية الرجاء الضغط هنا.


عدد القراءات: 122